http://im70.gulfup./HFnUxA.png صفحة جديدة 3
:: الرئيسية :: :: التسجيل :: :: التحكم :: :: البحث :: :: اتصل بنا ::
:: تقديم المباراة :: :: تحليل المباراة :: :: فيديو المباراة ::

العودة   أنا فيصلاوي - الموقع الرسمي النادي الفيصلي > [ المنتديــات العــــامة - العشائر الأردنية - الأردن - نشامى الفيصلي - صور الأردن ] > إســلاميــات
   

إســلاميــات يهتم بأمور الدين والشريعة وفقاً للكتاب والسنة على نهج السلف الصالح

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
قديم 08-21-2012, 03:38 AM رقم المشاركة : 1
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

444 حملة [ انا مسلم انا معكم ] لنصرة اخواننا المسلمين في ميانمار (بورما) أراكان

حملة [ انا مسلم انا معكم ] لنصرة اخواننا المسلمين في ميانمار (بورما) أراكان اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اسباب مجزرة بورما ومسلمين في بورما








بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

مع كل مذبحةٍ تجدّ و لا جواب سوى العويل ... مع كل جرح في جوانح أمتي أبداً يسيل
مع كل تشريدٍ لشعب صار جلداً للطبول ... يأتي يسائلني صديق من بلادي ما السبيل
كيف السبيل إلى كرامتنا إلى المجد الأثيل ... كيف السبيل إلى الخليل إلى المثلث و الجليل
كيف السبيل لحرق غرقدهم و إنبات النخيل ... كيف السبيل لطعنة الخنزير والقرد الدخيل
لا تنصحني بالصمود الزائف الهش العميل ... تبقى شعاراتُ الصمود سليمة و أنا القتيل
تبقى شعارات الصمود تخوننا أين العقول ! ... لا تنصحني بالركون لكل مهزوم هزيل
شربوا دمائي من عروقي نخب سَلمِهُم الذليل ... رسموا طريق القدس من صنعاء حتى الدردنيل
مرمى الحصى عنكم أريحا لا تدور ألف ميل ... فلمست قلب محدثي وهتفت من قلب عليل
قلبٌ ملئٌ بالأسى وحديث مأساتي يطول ... أسمعته آيات قراني بترتيل جميل



هناك امة مسلمة اسمها الروهينجا تعيش في ميانمار (بورما) التي يحكمها العسكر البوذيون وهذه الطائفة المسلمة تمثل حوالي 10% من السكان وهي تتعرض للابادة والتشريد منذ ايام والعالم الاسلامي ساكت عدا بيان ضعيف عن منظمة المؤتمر الاسلامي

لا يوجد بشر على وجه هذه الأرض، سحق كما سحق المسلمون في بورما، ولا دينا أهين كما أهين الإسلام في بورما؛ عشرة ملايين من المسلمين في بورما -ميانمار حاليا- من إجمالي خمسين مليونا تعداد سكان بورما.

يعيش المسلمون جحيما حقيقيا، حيث تتعامل الطغمة العسكرية الحاكمة معهم وكأنهم وباء لا بد من استئصاله من كل بورما، فما من قرية يتم القضاء على المسلمين فيها؛ حتى يسارع النظام العسكري الحاكم بوضع لوحات على بوابات هذه القرى، تشير إلى أن هذه القرية خالية من المسلمين، قرى بأكملها أحرقت أو دمرت فوق رؤوس أهلها، لاحقوا حتى الذين تمكنوا من الهرب في الغابات أو إلى الشواطئ للهروب عبر البحر، وقتلوا العديد منهم، وكانوا يدفنون الضحايا في طين البحر وأدا للفضيحة.

ومن استعصى عليهم قتله ولم يتمكن من الهرب ورأوا أن لهم حاجة به، فقد أقيمت لهم تجمعات، كي يقتلونهم فيها ببطء وبكل سادية، تجمعات لا يعرف ما الذي يجري فيها تماما، فلا الهيئات الدولية ولا الجمعيات الخيرية ولا وسائل الإعلام يسمح لها بالاقتراب من هذه التجمعات، وما عرف حتى الآن أنهم مستعبدون بالكامل لدى الجيش البورمي ؛ كبارا وصغارا، حيث يجبرون على الأعمال الشاقة ودون مقابل، أما المسلمات فهن مشاعا للجيش البورمي؛ حيث يتعرضن للاغتصاب في أبشع صوره، امرأة مسلمة ظل الجيش يغتصبها لمدة سبع سنوات وأنجبت ستة أطفال لا تعرف أبا لهم، بعد أن قتل الجيش زوجها؛ لأن شوال أرز سقط من على ظهره، وامرأة مسلمة حامل ذهبت لمركز للطعام تابع للأمم المتحدة، فعاقبها الجيش باغتصابها حتى أسقطت حملها في مكان الجريمة ..

ومليار مسلم يتفرج .

ونحن من باب نصرة المسلمين ولو بكلمة فقمنا بهذه الحملة


علينا جميعا المشاركة في التعريف بقضية مسلمي الروهينجا قبل ان تكتمل ابادتهم

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

إنا لله وإنا إليه راجعون
حسبنا الله ونعم الوكيل


المسلمون يُحرقون فى بورما احياء ... لابد من تحرك للمسلمين في كل مكان فمتى يتحرك المسلمون وأين الحكومات المسلمه مما يحدث لمسلمي بورما ((أنقذوا بورما يا حكام المسلمين في العالم))

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



لا تنسوا إخواننا في #أراكان #بورما من الدعاء فهم يتعرضون لإبادة

اللهم ارحمنا اللهم ارحمنا اللهم ارحمنا




اللهم انصر المسلمين في كل مكان ... أمين
اللهم انصر المسلمين في كل مكان ... أمين
اللهم انصر المسلمين في كل مكان ... أمين






تم بالتنسيق مع مشرفين القسم العام

ونرجو من الاخوة وضع هذا شعار الحملة في تواقيعهم

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
















التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:39 AM رقم المشاركة : 2
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لعل الكتير يسئل ما هي بورما لم اسمع بها من قبل ومادا يحدت هناك



خريطه بورما
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
بعض المعلومات المهمه عن بورما من موقع ويكيبيديا :

بورما والاسم الرسمي للدولة جمهورية اتحاد ميانمار هي احدي دول جنوب شرق آسيا. في 1 أبريل 1937
انفصلت عن حكومة الهند البريطانية نتيجة اقتراع بشأن بقائها تحت سيطرة مستعمرة الهند البريطانية
أو استقلالها لتكون مستعمرة بريطانية منفصلة، حيث كانت إحدي ولايات الهند البريطانية تتألف
من اتحاد عدة ولايات هي بورما وكارن وكابا وشان وكاشين وشن. في 1940 كونت ميليشيا
الرفاق الثلاثون جيش الاستقلال البورمي وهو قوة مسلحة معنية بطرد الاحتلال البريطاني،
وقد نال قادته الرفاق الثلاثون التدريب العسكري في اليابان، وقد عادوا مع الغزو الياباني
في 1941 مما جعل ميانمار بؤرة خطوط المواجهة في الحرب العالمية الثانية بين بريطانيا واليابان،
في يوليو 1945، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية لصالح الحلفاء أعادت بريطانيا ضمها كمستعمرة،
حتى أن الصراع الداخلي بين البورميين أنفسهم كان ينقسم بين موال لبريطانيا وموال لليابان ومعارض لكلا التدخلين, وقد نالت استقلالها أخيراً سنة1948 م
وانفصلت عن الاستعمار البريطاني. ويختلف سكان بورما
من حيث التركيب العرقي واللغوي بسبب تعدد العناصر المكونة للدولة،
ويتحدث أغلب سكانها اللغة البورمانية ويطلق على هؤلاء (البورمان) وباقي السكان
يتحدثون
لغات متعددة ،ومن بين الجماعات المتعددة جماعات الأركان،
ويعيشون في القسم الجنوبي من مرتفعات ،أركان بوما وجماعات الكاشين وينتشر الإسلام بين هذه الجماعات.

الدين

الإسلام في ميانمار

يوجد في بورما عدة ديانات ولكن أكثر سكانها يعتنقون البوذية، وأقلية يعتنقون الإسلام وهم يتركزون في العاصمة رانجون، ومدينة ماندلاي ثم في إقليم أراكان شمال على حدود الهند.
70% من السكان هم بوذيون، و20% مسلمون ، 5% مسيحيون، ، 3% هندوسيون، و2% ديانات أخرى تشمل الإحيائية والديانة الصينية الشعبية.

الموقع

هي إحدى دول شرق آسيا وتقع على امتداد خليج البنغال.تحد بورما من الشمال الشرقي الصين،
وتحدها الهند وبنغلاديش من الشمال الغربي ،وتشترك حدود بورما مع كل من لاوس وتايلاند ،
أما حدودها الجنوبية فسواحل تطل على خليج البنغال والمحيط الهندي ويمتد ذراع من بورما
نحو الجنوب الشرقي في شبه جزيرة الملايو ،وتنحصر أرضها بين دائرتي عشرة شمال
الاستواء وثمانية وعشرين شمالأ ولقد احتلت بريطانيا بورما في نهاية القرن التاسع عشر وحتي استقلالها
في 1948 وتعد يانغون (حاليا رانغون) أكبر مدنها كما كانت العاصمة السابقة للبلاد.

_ مذابح بورما _


يعيش المسلمون في دولة بورما المسماة ميانمار جحيماً حقيقياً لم يشهد له التاريخ البشري مثيلاً، حيث يقوم النظام

الحاكم بالتعاون مع الرهبان البوذيين بالتعامل مع الاقلية المسلمة المسالمة وكأنهم وباء لابد من استئصاله من كل بورما.

لقد شاهدنا على شاشة التلفزيون مجازر تقشعر لها الابدان حيث يحرق الناس في قراهم بشكل جماعي ويذبحون كالخراف

وتغتصب النساء بالمئات ويلاحق الشباب والاطفال الى داخل الغابات الاستوائية المرعبة المليئة بالوحوش ، وقد لجأ

عشرات الالاف من السكان المسلمين الى الشواطىء لينجوا بأنفسهم مبحرين الى بنغلادش على متن قوارب متهالكة في

خضم محيط هائج. ويقوم النظام العسكري في بورما بعد حرق قرى المسلمين ببناء مستوطنات جديدة مكانها للبوذيين في

عملية تطهيرعرقي واسعة الاطار.

ان المذابح التي يتعرض لها المسلمون في بورما لهي امتداد لسلسلة من المذابح البشعة يمارسها البوذيون منذ عشرات

السنين ، ففي عام 1938 م قام البوذيون بارتكاب مجزرة قتل فيها ما يقرب من ثلاثين الفاً من المسلمين تحت انظار

المستعمرين الانجليز الذين كانوا يحكمون تلك البلاد في ذلك الزمان، كما حرقوا مئة وثلاثة عشر مسجداً ، وفي عام

1942م ارتكب البوذيون مذبحة اخرى في “اراكان” التي كانت يوما ما دولة اسلامية ذهب ضحيتها حوالي مئة الف


مسلم ، كما طرد الجيش البورمي في عام 1978م اكثر من نصف مليون مسلم في ظروف سيئة جداً حيث توفى اثناء

التهجير اكثر من اربعين الفاً من النساء والاطفال والشيوخ حسب احصائية لوكالة غوث اللاجئين .

ان المدهش والمؤسف في قضية المسلمين في بورما هو عدم اهتمام العالم الاسلامي بهؤلاء المساكين فنحن لا نرى اهتماماً

من وسائل الاعلام العربية والاسلامية خاصة قناة الجزيرة العتيدة وغيرها، كما اننا لا نسمع اي استنكارات أو شجب

من قبل الجهات الرسمية والحكومات الاسلامية والعربية ولم تقم رابطة العالم الاسلامي بأي عمل من شأنه التخفيف من

معاناة هؤلاء المعذبين كأن تقوم بطلب اجتماع طارىء لمجلس الامن لبحث هذه القضية، كما اننا لا نرى اي عقوبات

اقتصادية ضد هذا النظام العسكري في بورما، ناهيك عن عدم قيام المنظمات الانسانية العالمية بأي نشاط يذكر لمد يد

العون لهؤلاء المضطهدين وكأنهم ليسوا بشراً على الكرة الارضية .

انالدول الاسلامية المجاورة لبورما مثل اندونيسيا وماليزيا وباكستان وبنغلادش مدعوة اليوم وقبل غيرها الى النهوض في

وجه هذا الظلم الذي يمارسه البوذييون على اخواننا المسلمين في بورما وهي دول كبيرة وقوية عسكرياً بالمقارنة مع دولة

بورما وتستطيع ان تمارس ضغطاً هائلاً لوقف هذه المجازر.

كما ان الدول العربية مدعوة ايضاً لمد يد المساعدة للمسلمين في بورما وبشتى الاساليب والسبل فهؤلاء الناس يخسرون
ارواحهم فقط لانهم مسلمون ، ومن العار ان لا ننتصر لهم.



صور من معاناة واضطهاد إخواننا في بورما






اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي








اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي






اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


فانت الان لا تسطيع الذهاب الى هدا البلد والدفاع عن الاسلام والمسلمين
لاكنك تسطيع الدعاء لهم في هده الايام المباركة

الرجاء من الجميع المشاركة بالدعاء لهم
واسفاه على حال المسلمين اليوم سوريا وبورما
شيئ مخزي صراحة
بعد ان كانوا المسلمين اسياد هاد العالم واليوم كما ترون



طيب نرجع نقول لماذا هذا التعتيم الاعلامي برأيك هل هو من اجل المصالح يتحرك الاعلام وهل كل شيء اصبح سياسه حتى الصلاة والدعاء ..













التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:39 AM رقم المشاركة : 3
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي

أسأل الله العظيم الرحمن الرحيم أن يفرج همهم وينفس كربهم وأن يبدل خوفهم أمنا وفقرهم غنى وذلهم قوة
اللهم صلي وسلم على نبينا وحبيبنا محمد
وعلى آله وصحبه أجمعين












التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:40 AM رقم المشاركة : 4
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي

حكومة بورما: لا حقوق للمسلمين على أرضنا
المسلم/وكالات/القدس العربي | 12/9/1433 هـ

مسلمو بورما

أكدت حكومة بورما أن أبناء أقلية الروهنجيا المسلمة، الذين يتعرضون لحرب إبادة منذ أسابيع ، ليس لهم الحق في حمل جنسية بورما.
وقال وزير شئون الحدود ثين هتاي في خلال مؤتمر صحفي إن أبناء الروهنجيا 'ليسوا مدرجين بين أكثر من 130 من أجناسنا العرقية'.
ومنذ عام 1982، صنفت الحكومة ما يقدر بنحو 750 ألفا من أبناء الروهنجيا يعيشون في ولاية راخين غربي البلاد على أنهم مسلمون بنغال بلا جنسية جاءوا من بنجلاديش المجاورة، مما جعلهم عرضة للاضطهاد والتمييز العنصري وإساءة المعاملة.
وقتل الآلاف من المسلمين في بورما وشُرد عشرات الآلاف بسبب المذابح التي تعرضوا لها مؤخرا على ايدي جماعات بوذية متطرفة وبحماية الحكومة.
في نفس الوقت, وصل المقرر الدولي المختص بتقييم وضع حقوق الإنسان في بورما، توماس أوخيا كوينتانا، الثلاثاء، إلى غرب البلاد، للوقوف على «الانتهاكات» التي تتعرض لها أقلية الروهينجا المسلمة.
وذكرت شبكة «إيه بي سي نيوز» الأمريكية، أن كوينتانا قام بزيارة ولاية «راخين» لإلقاء نظرة أولية على ما يجري في مدن وقرى هذه الولاية من أعمال عنف ضد المسلمين.

وأوضح المبعوث الأممي، في تصريح له خلال الزيارة، أن أعمال التقصي التي يجريها هي الهدف الرئيسي من وراء زيارته لبورما التي بدأت يوم الأحد الماضي وتستمر لمدة أسبوع، لافتا إلى أن أعمال العنف ضد المسلمين تعد أحد أكبر التحديات التي تواجه بورما بالرغم مما تردد مؤخرا عما جرى بها من إصلاحات.












التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:40 AM رقم المشاركة : 5
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي

مسلمو بورما كانوا ضحايا لمختلف الأنظمة، لا حق لهم في الحياة ويعيشون رهن العزلة أو التهجير.
تحالف صيني مع الحكومة العسكرية في بورما
عشرات الملايين من المسلمين في العالم يعيشون كأقليات في بحر متلاطم من الديانات والمذاهب المتخالفة الأخرى، البعض منهم يعيشون في سلام، والكثيرون يذوقون الأمرّين، ولا يعرف عنهم الناس شيئا، وإن كانت الأقليات الكبيرة العدد مثل الهند التي تحوي 150 مليون مسلم يُعرف عنها الكثير فإن بقاعا في العالم لا يُعرف عن المسلمين منها شيء، "بورما Burma "السابقة، والتي صارت تعرف الآن بـ " ميانمار Myanmar"، يوجد بها أكثر من ثمانية ملايين مسلم كثير من حقوقهم ضائعة، وقد يرحلون عبر المحيط إلى أرض أخرى ، وإن سلموا من الغرق يتعرضون للاعتقال في الدول المجاورة لأنهم غرباء وفدوا على بلدان ترتفع فيها نسبة الفقراء، فلا يجدون مكانا، فتبدأ رحلة اللجوء مرة أخرى والبحث عن موطن جديد، وهكذا من قارب إلى قارب، ومن رحلة موت إلى رحلة تغريب، وبورما فسيفساء من الأقليات، وخليط من الديانات، فإلى جانب البوذيين الذين يشكلون أغلبية السكان، نجد المسيحيين والمسلمين والهندوس وكثيرا من الديانات الأخرى.
الموقع الجغرافي لبورما
إحدى بلدان الهند الصينية تقع "بورما - ميانمار" في جنوب شرق آسيا وماليزيا. ويحدّها من الشمال الصين، ومن الجنوب خليج البنغال، ومن الشرق الصين وجمهورية تايلاند، ومن الغرب خليج البنغال وبنجلاديش، ويسكن أغلبية المسلمين في إقليم أراكان الجنوب الغربي لبورما، ويفصله عن باقي أجزاء بورما حد طبيعي هو سلسلة جبال "أراكان يوما"الممتدة من جبال الهملايا.
تحد المرتفعاتُ بورما من الغرب حيث جبال "أراكان" و"هضبة شين"، وترتفع أرضها في الشرق نحو تايلاند ولاوس حيث توجد هضبة التوائية، وأهم أنهارها "ايراوادي" الذي يجري في وسط البلاد من الشمال إلى الجنوب في وسط أرض سهلية، وقسم من نهر "سلوين" قرب حدودها الشرقية، وأحوالها المناخية تتدرج تحت النظام الموسمي، وتقل حدّة الحرارة في الشمال أما الجنوب فحار رطب وتسوق الرياح الموسمية الجنوبية الغربية أمطارها فتتساقط في الصيف بكميات وفيرة .وتقدر مساحتها بأكثر من 261.000 ميل مرّبع، وتقدر مساحة إقليم أراكان قرابة 20.000 ميل مربع، ويفصله عن بورما حد طبيعي هو سلسلة جبال "أراكان يوما" الممتدة من جبال الهملايا.

سكان بورما .. تعدادهم وأجناسهم
في بورما "ميانمار" عدد السكان يزيد عن (55) مليون نسمة، ونسبة المسلمين في هذا البلد البالغ لا تقل عن 15% من مجموع السكان نصفُهم في إقليم أراكان - ذي الأغلبية المسلمة، ويختلف سكان بورما من حيث التركيب العرقي واللغوي بسبب تعدد العناصر المكونة للبلاد، ويتحدث أغلب سكانها اللغة البورمانية ويطلق على هؤلاء "البورمان" وأصلهم من التبّت الصينية وهم قبائل شرسة، وعقيدتهم هي البوذية، هاجروا إلى المنطقة "بورما" في القرن السادس عشر الميلادي ثم استولوا على البلاد في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وهم الطائفة الحاكمة، وباقي السكان يتحدثون لغات متعددة، ومن بين الجماعات المتعددة جماعات أراكان، ويعيشون في القسم الجنوبي من مرتفعات أراكان بورما وجماعات الكاشين.
تصل نسبة المسلمين إلى أكثر من 20% وباقي أصحاب الديانات من البوذيين "الماغ " وطوائف أخرى. ويتكون اتحاد بورما من عرقيات كثيرة Ethnicities جداً تصل إلى أكثر من 140 عرقا، وأهمها من حيث الكثرة "البورمان"، وهناك أيضًا الـ" شان وكشين وكارين وشين وكايا وركهاين - والماغ" وينتشر الإسلام بين هذه الجماعات، والمسلمون يعرفون في بورما بـ "الروهينغا"، وهم الطائفة الثانية بعد "البورمان"، ويصل عددهم إلى قرابة الـ 10ملايين نسمة يمثلون 20% من سكان بورما البالغ عددهم أكثر من 50 مليون نسمة، أما منطقة "أراكان" فيسكنها 5.5 مليون نسمة حيث توجد كثافة عددية للمسلمين يصل عددها إلى 4 ملايين مسلم يمثلون 70% من سكان الإقليم، وإن كانت الإحصاءات الرسمية لا تنصف المسلمين في هذا العدد، حيث يذكر أن عدد المسلمين -حسب الإحصاءات الرسمية- بين 5 و8 ملايين نسمة، ويُعدّ المسلمون من أفقر الجاليات في ميانمار وأقلها تعليماً ومعرفتهم عن الإسلام محدودة.
ويختلف سكان بورما من حيث التركيب العرقي واللغوي بسبب تعدد العناصر المكونة للدولة ، ويتحدث أغلب سكانها اللغة "البورمانية" ويطلق على هؤلاء "البورمان " وباقي السكان يتحدثون لغات متعددة، ومن بين الجماعات المتعددة جماعات أراكان، ويعيشون في القسم الجنوبي من مرتفعات أركان بورما وجماعات الكاشين وينتشر الإسلام بين هذه الجماعات.
الأنشطة السكانية في بورما
وبورما بلد زراعي يعيش ثلاثة أرباع أهلها على الزراعة، ويعمل بالزراعة 43% من القوة العاملة، وأبرز حاصلاتها الأرز، وهو الغذاء الأساسي لمعظم سكانها، ويفيض عن حاجتها وتصدر منه كميات كبيرة، وتحتل المكانة الرابعة في تصدير الأرز بين دول العالم إلى جانبه يزرع الذرة والبذور الزيتية، ثم المطاط وقصب السكر والشاي، وتشغل الغابات مساحة واسعة تزيد على نصف مساحة، البلاد ولهذا يعدّ الخشب الجيد من أهم صادراتها، هذا إلى جانب بعض المعادن مثل الرصاص والأنتيمون والبترول، حيث دخلت البلاد في سلك الدول التي بها مخزون نفطي، وحصلت "ميانمار" على قروض من الحكومة الصينية للتنقيب عن مواردها النفطية، ووقّعت الشركة الوطنية الصينية للبترول عقودا للمشاركة في الإنتاج مع وزارة الطاقة في "ميانمار" تغطي مشروعات استكشاف النفط الخام والغاز الطبيعي في ثلاث مناطق عميقة المياه بالقرب من الساحل الغربي للبلاد، فقد قامت الشركة الوطنية الصينية للبترول بدراسة جدوى لاستخراج النفط والغاز في "ميانمار".
التاريخ الحديث لبورما
في 1 أبريل 1937م انفصلت بورما عن الهند نتيجة اقتراع بشأن بقائها مع مستعمرة الهند أو استقلالها لتكون مستعمرة بريطانية منفصلة, حيث كانت إحدى ولايات الهند المتحدة تتألف من اتحاد ولايات هي: بورما وكارن وكابا وشان وكاشين وشن, في 1940م قامت ميليشيا "الرفاق الثلاثين" جيش الاستقلال البورمي وهو قوة مسلحة معنيّة بطرد الاحتلال البريطاني, وقد تلقى قادته "الرفاق الثلاثون" التدريب العسكري في اليابان, وعادوا مع الغزو الياباني في العام 1941م مما جعل "ميانمار" نقطة مواجهة خلال الحرب العالمية الثانية بين بريطانيا واليابان، وفي يوليو 1945م, عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية لصالح الحلفاء أعادت بريطانيا ضم بورما كمستعمرة, حتى أنّ الصراع الداخلي بين البورميين أنفسهم كان ينقسم بين موالٍ لبريطانيا أو لليابان ومعارض لكلا التدخُّلين, ثم نالت بورما استقلالها سنة 1948 م وانفصلت عن الاستعمار البريطاني.
الإسلام في بورما "ميانمار"
وصل الإسلام إلى أراكان في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد "رحمه الله" في القرن السابع الميلادي عن طريق الرحالة العرب حتى أصبحت دولة مستقلة حكمها 48 ملكاً مسلماً على التوالي، وذلك لأكثر من ثلاثة قرون ونصف القرن، أي ما بين عامي (834 هـ - 1198، 1430م - 1784م)، وانتشر الإسلام في كافة بقاع بورما وتوجد بها آثار إسلامية رائعة، من المساجد والمدارس والأربطة منها: مسجد "بدر المقام" في أراكان وهو مشهور، ويوجد عدد من المساجد بهذا الاسم في المناطق الساحلية في كل من الهند وبنغلاديش وبورما وتايلاند وماليزيا وغيرها، وأيضا مسجد "سندي خان" الذي بني في عام 1430م وغيرها.
الاحتلال البوذي لأراكان في عام 1784م احتل أراكان الملك البوذي البورمي"بوداباي"، وضم الإقليم إلى بورما خوفاً من انتشار الإسلام في المنطقة، فأخذ يخرب ممتلكات المسلمين، ويتعسف في معاملتهم؛ فامتلأت السجون بهم وقتل من قتل، ورحل الكثيرون، لقد دمّر "بوداباي" كثيراً من الآثار الإسلامية من المساجد والمدارس، وقتل الكثير من العلماء والدعاة، واستمر البوذيون البورميون في اضطهاد المسلمين ونهب خيراتهم وتشجيع البوذيين "الماغ" على ذلك خلال فترة احتلالهم التي ظلت لأربعين سنة انتهت بمجيء الاستعمار البريطاني، في العام 1824م، فقد احتلت بريطانيا بورما، وضمتها إلى حكومة الهند البريطانية الاستعمارية.
مذبحة للمسلمين في بورما على يد البوذيين
وفي العام 1937م ضمت بريطانيا بورما مع "أراكان" - التي كان يقطنها أغلبية من المسلمين-؛ لتكوّن مستعمرة مستقلة عن حكومة الهند البريطانية الاستعمارية كباقي مستعمراتها في الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس خلال الحقبة الاستعمارية، آنذاك، وعُرفت بحكومة "بورما البريطانية". وفي العام 1942م تعرّض المسلمون لمذبحة وحشية كبرى من قِبَل البوذيين "الماغ " بعد حصولهم على الأسلحة والإمداد من قِبَل البوذيين البورمان والمستعمرين البريطانيين وغيرهم راح ضحيتها أكثر من "مائة ألف مسلم "، وأغلبهم من النساء والشيوخ والأطفال، وشرّدت الهجمة الشرسة مئات الآلاف من المسلمين خارج الوطن، ولا يزال الناس -وخاصة كبار السن- الذين يذكرون مآسيها حتى الآن من شدة قسوتها وفظاعتها، ويؤرخون بها، ورجحت بذلك كفة البوذيين "الماغ"، وكانت سطوتهم مقدمة لما تلا ذلك من أحداث، وفي العام 1947م قُبيْل استقلال بورما عُقد مؤتمر في مدينة "بنغ لونغ" للتحضير للاستقلال، ودعيت إليه جميع الفئات والعرقيات باستثناء المسلمين "الروهينغا" لإبعادهم عن سير الأحداث وتقرير مصيرهم، وفي 4 يناير 1948م منحت بريطانيا الاستقلال لـ "بورما" شريطة أن تمنح لكل العرقيات الاستقلال عنها بعد عشر سنوات إذا رغبت في ذلك، ولكن ما إن حصل "البورمان" على الاستقلال حتى نقضوا عهودهم، حيث استمرت في احتلال أراكان دون رغبة سكانها من المسلمين الروهينغا والبوذيين "الماغ" أيضاً، وقاموا بممارسات بشعة ضد المسلمين، وظل الحال على ما هو عليه من قهر وتشريد وإبادة؛ ليزداد الأمر سوءا بالانقلاب الفاشي 1962م.
مسلمون بورما .. مأساة تسلم لمأساة
منذ استولى العسكريون الفاشيون على الحكم في بورما بعد الانقلاب العسكري الذي قام به الجنرال "نيوين" عام 1962م بدعم المعسكر الشيوعي الفاشي الصين وروسيا، ويتعرض مسلمو أراكان لكل أنواع الظلم والاضطهاد من القتل والتهجير والتشريد والتضييق الاقتصادي والثقافي ومصادرة أراضيهم، بل مصادرة مواطنتهم بزعم مشابهتهم للبنغاليين في الدين واللغة والشكل.
كما يتعرضون لطمس الهوية ومحو الآثار الإسلامية وذلك بتدميرها من مساجد ومدارس تاريخية، وما بقي يمنع منعاً باتاً من الترميم فضلاً على إعادة البناء أو بناء أي شيء جديد لـه علاقة بالدين من مساجد ومدارس ومكتبات ودور للأيتام وغيرها، وبعضها تهدّم على رؤوس الناس بفعل التقادم ، والمدارس الإسلامية تمنع من التطوير أو الاعتراف الحكومي والمصادقة لشهاداتها أو خريجيها. كما توجد محاولات مستميتة لـ "برمنة" الثقافة الإسلامية وتذويب المسلمين في المجتمع البوذي البورمي قسراً.
وأيضا التهجير الجماعي من قرى المسلمين وأراضيهم الزراعية إلى مناطق قاحلة، تعد مخيمات تفتقد لمقومات الحياة، وتوطين البوذيين في "قرى نموذجية" تبنى بأموال وأيدي المسلمين وتسخير المسلمين للمهام الصعبة، كالعمل في البناء وتحت حرارة الشمس الملتهبة، وشق الطرق الكبيرة والثكنات العسكرية، دون أي تعويض يعود على المسلمين، ومن يرفض فمصيره الموت في المعتقلات الفاشية التي لا تعرف الرحمة.
الترحيل والعقاب الجماعي لمسلمي بورما
يتعرض المسلمون في "أراكان" للطرد الجماعي المتكرر خارج الوطن مثلما حصل عقب الانقلاب العسكري الفاشي حيث طرد أكثر من 300.000 مسلم إلى بنغلاديش. وفي العام 1978م طرد أكثر من 500.000 أي نصف مليون مسلم، الآن يعيشون في أوضاع قاسية جداً، مات منهم قرابة 40.000 من الشيوخ والنساء والأطفال حسب إحصائية وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وبالطبع حياتهم محاطة بالمشكلات مع البنغاليين الفقراء وسط موارد محدودة، وفقر بلا حدود، وكل هذا لا يعلم عنه المسلمون في العالم شيئا، وإن علموا وقفوا مكتوفي الأيدي.
وفي العام 1988م فقد تم طرد أكثر من 150.000 مسلم، بسبب بناء القرى النموذجية للبوذيين في محاولة للتغيير الديموغرافي، وأيضا في العام 1991م تم طرد قرابة 500.000 أي نصف مليون مسلم، وذلك عقب إلغاء نتائج الانتخابات العامة التي فازت فيها المعارضة بأغلبية ساحقة انتقاماً من المسلمين، لأنهم صوتوا مع عامة أهل البلاد لصالح الحزب الوطني الديمقراطي NLD المعارض، ومن الإجراءات القاسية للنظام القائم كذلك إلغاء حقّ المواطنة للمسلمين؛ حيث تم استبدال بطاقتهم الرسمية القديمة ببطاقات تفيد أنهم ليسوا مواطنين، ومن يرفض فمصيره الموت في المعتقلات وتحت التعذيب أو الهروب خارج البلاد، وهو المطلوب أصلاً.
حرمان المسلمين في بورما من التعليم
يحرم أبناء المسلمين من مواصلة التعلم في الكليات والجامعات، إمعانا في نشر الأمية، وتحجيمهم وإفقار مجتمعاتهم ومن يذهب للخارج يُطوى قيده من سجلات القرية، ومن ثم يعتقل عند عودته، ويرمى به في غياهب السجون، إضافة لحرمانهم من الوظائف الحكومية مهما كان تأهيلهم، حتى الذين كانوا يعملون منذ حقبة الاستعمار أو القدماء في الوظائف أجبروا على الاستقالة أو الفصل التعسفي، إلا عمداء القرى وبعض الوظائف التي يحتاجها العسكر فإنهم يعيِّنون فيها المسلمين بدون رواتب، بل على نفقتهم ويدفعون تكاليف المواصلات للعسكر واستضافتهم عند قيامهم بالجولات التفتيشية للقرى، ويضاف لذلك منعهم من السفر إلى الخارج حتى لأداء فريضة الحج إلا إلى بنغلاديش ولمدة يسيرة، ويعتبر السفر إلى عاصمة الدولة "رانغون" أو أية مدينة أخرى جريمة يعاقب عليها، وكذا عاصمة الإقليم والميناء الوحيد فيه مدينة "أكياب"، بل يمنع التنقل من قرية إلى أخرى إلا بعد الحصول على تصريح.
المسلمون لا حياة لمن تنادي
لا يسمح للمسلمين باستضافة أحد في بيوتهم ولو كانوا أشقاء أو أقارب إلا بإذن مسبق، وأما المبيت فيمنع منعاً باتاً، ويعتبر جريمة كبرى ربما يعاقب بهدم منزله أو اعتقاله أو طرده من البلاد هو وأسرته، كما تفرض عقوبات اقتصادية مثل: الضرائب الباهظة في كل شيء، والغرامات المالية، ومنع بيع المحاصيل إلا للعسكر أو من يمثلهم بسعر زهيد لإبقائهم في فقرهم المدقع، أو لإجبارهم على ترك أراضيهم وممتلكاتهم.
مطالب المسلمين في بورما ويطالب زعماء المسلمين في بورما بأن تمنح قضاياهم مكانتها اللائقة، والبحث والدراسة عنها بالإضافة إلى توفير فرص التعليم لأبناء "الشعب الروهنجي"، وتخصيص المقاعد للمنح الدراسية في الجامعات بكميات معقولة، وفتح المعاهد والجامعات، حيث تعد أوضاع المسلمين في بورما مأساوية، وظلوا ضحايا لشتّى أصناف الاضطهاد في مختلف نظم الحكم التي مرت على بورما، حتّى عهد الاضطهاد المجرد من الإنسانية من الحكومة العسكرية منذ أكثر من نصف قرن ،فيتعرض المسلمون للتشريد والتهجير والقتل والسجن وتوطين الآخرين في أراضيهم وغصب ونهب ممتلكاتهم وتقييد تنقلاتهم.
العالم يدعم الديمقراطية ولكن ليس في ميانمار
كانت للصين علاقات قديمة مع "ميانمار" بورما حيث تلتقي الحدود معها، وتجمعهما البوذية التي يعتنقها الشعبان ولها مصالح منذ الثورة الثقافية التي أرادت تصدير أفكارها إلى الدول المتاخمة لها، وهي الحليف الأوثق للعسكر هناك كما ذكر ذلك موقع الـ BBC، بل هناك اتفاقات ثقافية للارتباط القديم بين البوذيين في كلا البلدين تجلّى ذلك خلال زيارة للوفد الثقافي الصيني، وكانت العلاقات تسير على وتيرتها كعلاقة صداقة وتعاون وذلك في العقود الأخيرة، ولا توجد مشاكل قائمة بين البلدين، وأن الصداقة بين "ميانمار" والصين راسخة، والتعاون على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي بينهما يحقق تقدما جيدا.
وتعرضت "ميانمار" لعقوبات أمريكية وأممية على أثر قمع الجيش لثورة الرهبان البوذيين 20 سبتمبر 2007 م في شوارع "بانجون" كبرى المدن البورمية، حيث تحدى عشرات آلاف الرهبان البوذيين في "البلاد الإجراءات الأمنية التي فرضها الجيش، ونفذوا مظاهرات حاشدة في اثنتين من كبرى مدن البلاد، في احتجاج سلمي بدأه الرهبان للمطالبة بإنهاء الحكم العسكري المستمر منذ 45 عاماً، وشارك الآلاف في "يانغون" و"مالاوي" المدينة البورمية في السير بسلام خلف الرهبان، وكذلك الكثير من مسئولي الدول مثل : رئيس الوزراء الإيطالي "رومانو برودي", ورئيس الحكومة البريطانية "غوردون براون", والمتحدث باسم المفوضية الأوروبية "أماديو ألتافاج تارديو", ووزارة الخارجية الإسبانية ونظيرتها السنغافورية، وفي كل ذلك لم يتحدث أحد عن المسلمين في بورما الذين يعانون الأمرين.
بحكم المصالح تراخت الصين في شجب الإجراءات القمعية التي قامت بها القوات العسكرية الحاكمة مع المطالبين بالديمقراطية من الرهبان البوذيين أو "ثورة الحفاة" كما يحلو للرهبان تسميتها، ولكن مع الضغط على بورما لدعم الديمقراطية التي كانت للبوذيين وحدهم، نجد بكّين تؤيد الإصلاح في "ميانمار", لكنها من خلف دعوتها الخجولة للقادة العسكريين تخفي الرغبة لحماية مصالحها الإستراتيجية والأمنية، المصالح المتبادلة حيث تحصل الصين على قواعد وتسهيلات عسكرية في موانئ المطلة على خليج البنغال والمحيط الهندي. وللصين مصالح في مجال الطاقة في ميانمار, كما تستورد سلعا من هذا البلد المعزول سياسيا, وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 21.1 مليار دولار العام 2005؛ م في مقابل الدعم المالي والسلاح.
بل نجد الصين "تعارض تماما" فرض العقوبات الأممية على "ميانمار"، نظرا لأنها لن تساعد في حل مشكلات البلاد، ويغلّب "لي وجيان تشاو " المتحدث باسم وزارة الخارجية الصيني جانب الحكمة والمسؤولية من قبل مجلس الآمن الدولي، وأن العقوبات لن تفيد جهود الوساطة التى يقوم بها الأمين العام للأمم المتحدة، ويسهم فى تحقيق الاستقرار، والمصالحة، والديمقراطية، والتنمية في "ميانمار"، ولكن بعد رسالة مساعد وزير الخارجية الأمريكية "جون نيجروبونتي" الموجّهة إلى الصين والهند والتي ورد فيها أنّ من واجب البلدين بصفتهما قوتين إقليميتين التوقف عن تزويد "ميانمار" بالأسلحة والطاقة، على أثر عمليات القمع التي قامت بها المجموعة العسكرية الحاكمة لتحركات كانت تطالب بالديموقراطية، وذلك في مؤتمر حول آسيا نظمته مجموعة "انتربرايز انستيتيوت الأمريكية":" إن الوقت حان لأنْ تضع بكين ودلهي جانبا عقود الطاقة التي ملأت جيوب المجموعة الحاكمة وتوقفا مبيعات الأسلحة إلى هذا النظام"، مما دعا الصين أن تظهر القلق حول الوضع في "ميانمار".
الوضع المضطرب في "ميانمار" يقلق الصين الجارة الكبرى للبلاد التي تشترك معها بحدود يتجاوز طولها ألفي كيلومتر عبر أحراش وجبال وأنهار، تشمل جزءا من أراضي "المثلث الذهبي" مصدر إنتاج وتهريب المخدرات بمنطقة جنوب شرق آسيا، ومن أبرز أهداف الصين الإستراتيجية في "ميانمار" محاصرة التحالف الناشئ بين الهند والولايات المتحدة واليابان وأستراليا, فهذا التحالف يهدد الصين, لذا فهي تجد أن من الطبيعي إقامة علاقات جيدة مع هذا البلد المجاور، وبدون دعم الصين ربما لن تقوى الحكومة العسكرية على الصمود وقد تنهار في أي لحظة، ولكن لم نسمع صوتا واحدا يدين القمع الذي يتعرض له المسلمون الذين راحوا ضحايا للمطالبة بالديمقراطية، ويدفعون الثمن غاليا بينما التنظيمات العرقية والدينية الأخرى لم تلق من القمع شيئا.













التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:41 AM رقم المشاركة : 6
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي

النشيد :
مع كل مذبحةٍ تجدّ و لا جواب سوى العويل ... مع كل جرح في جوانح أمتي أبداً يسيل
مع كل تشريدٍ لشعب صار جلداً للطبول ... يأتي يسائلني صديق من بلادي ما السبيل
كيف السبيل إلى كرامتنا إلى المجد الأثيل ... كيف السبيل إلى الخليل إلى المثلث و الجليل
كيف السبيل لحرق غرقدهم و إنبات النخيل ... كيف السبيل لطعنة الخنزير والقرد الدخيل
لا تنصحني بالصمود الزائف الهش العميل ... تبقى شعاراتُ الصمود سليمة و أنا القتيل
تبقى شعارات الصمود تخوننا أين العقول ! ... لا تنصحني بالركون لكل مهزوم هزيل
شربوا دمائي من عروقي نخب سَلمِهُم الذليل ... رسموا طريق القدس من صنعاء حتى الدردنيل
مرمى الحصى عنكم أريحا لا تدور ألف ميل ... فلمست قلب محدثي وهتفت من قلب عليل
قلبٌ ملئٌ بالأسى وحديث مأساتي يطول ... أسمعته آيات قراني بترتيل جميل

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

حدثته عن قصة التحرير جيلاً بعد جيل ... و وقفت في حطين أقطف زهرة الأمل النبيل
و رأيت في جالوت ماء النيل يبتلع المغول
بكتائب الإيمان . . . بكتائب الإيمان . . . بكتائب الإيمان
بكتائب الإيمان . . . بكتائب الإيمان . . . بكتائب الإيمان
بكتائب الإيمان جنب المصحف الهادي الدليل
تمضي كتائبنا مع الفجر المجلجل بالصهيل ... نمضي ولا نرضى صلاة العصر إلا في الخليل
هذا السبيــــــــل ولا سبيــــــل سواه إن تبغي الوصول ... هذا السبيل وإن بدا من صاحب النظر الكليل
درباً طويلاً شائكاً أو شبه درب مستحيل ... درباً طويلاً شائكاً أو شبه درب مستحيل
لا درب يوصل غيره مع أنه درب طويل

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أحد الدعاة :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله على نعمه الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى و منها نعمة الإبتلاء و أصلي وأسلم على سيد الأولين والأخرين
نبينا وقائدنا محمد . . محمد ابن عبد الله الذي أدى الأمانة و بلغ الرسالة و نصح الأمة و جاهد في سبيل الله
حق جهاده ليكون الدين كله لله حتى ترك أمته على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك
و على آله وأصحابة ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد :-
إن من يتعرف على أوضاع المسلمين في أركان المحتله يثاب بالأسى و الألم و الحسرة و تقشعر الجلود لما يعاني إخوانهم

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

من ألوان البلايا و المحن و أن هذا الشعب المنكوب يعاني من أنواع الذل و الإضطهاد و الإبادة و التشريد و هتكٍ للأعراض و نهبٍ للأموال
منذُ قرونٍ طويلة فهم يستغثون و يستصرخون و لكن فما يهتز إنسانُ و لا يحرك ساكن كما قال الشاعر/ أبو البقاء الروندي :
كم يستغيث بنا المستضعفون وهم . . . قتلا و أسرى فما يهتز إنسانُ
لمثل هذا يذوب القلب من كمدٍ . . . إن كان في القلب إسلامٌ و إيمانُ
و نحن أمة الإسلام أمةٌ واحده كما قرر ذالك سبحانهُ وتعالى {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُنِ}[سورة الأنبياء (92)]

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

و قال النبي - صلى الله عليه و سلم - (( مثل المؤمنين في توادهم و تراحمهم و تعاطفهم مثل الجسد إذا أشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى ))
وحذرنا من عدم الاهتمام أو قلة المبالاة بأمور المسلمين حيث قال- عليه صلوات الله و سلامه - (( من لم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ))

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أحد مسلمي بورما:
أطفالنا جياع عطاش 17 عاما من القمع ثم مازلنا نفتقر للسلام.

المعلق :
وعشية استقلال بورما عام 1948م أعلن أول رئيس لبورما أن أسم جمهورية اتحاد بورما مشتق من بوذا و هي للبوذيين و لهذا يجب على المسلمين القبول بقوانيننا
إذا أردوا البقاء في البلاد أما القوانين التي فصلت لإذلال الشعب الأراكاني و اجتثاثه من جذوره الإسلامية فهي تغيير حروف القران الكريم بحروف بورمية و تطبيق المناهج البورمية

في التعليم على وفق الثقافة البوذية و إلغاء التعليم الإسلامي مع إغلاق المدارس و الكتاتيب الإسلامية الموجودة في مساجد أراكان و الزواج المتبادل بين البوذيين و المسلمين و إلغاء
الأسماء الإسلامية و العربية و تسمي المسلمين بأسماء بوذية و تحريم الحجاب على المسلمات و منع المسلمين من نحر الأضاحي

{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا}[سورة إبراهيم(13)]

أحد الدعاة :
يتعرض المسلمون في أراكان لأنواع شتى من الظلم و التشريد و الإضطهاد المتواصل و السب و الشتم و الإهانات و كثير من المشاكل و الصعوبات

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

في جميع مراحل حياتهم الدينية و التعليمية و الإجتماعية و السياسية
و الاقتصادية من قبل حكومة بورما البوذية العسكرية كما يتعرضون لإشاعة الرذيلة و نشر المخدرات و المسكرات و إفساد ذات البين بالتحريش بين الناس و إذكاء العداوة و الخصومات و الاستيلاء

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

على الإعراض و الأملاك الوقفية و طرد الناس من أراضيهم و إنشاء المعسكرات و المستوطنات البوذية عليها و هدم المساجد و إغلاق المدارس و المؤسسات التعليمية و قتل العلماء و الدعاة
و الزعماء و الأذكياء و انتهاك حرمات النساء و إجبارهن على خلع الحجاب و اعتقال علماء الإسلام و الشيوخ بدون جريمة إلى أجل غير مسمى و حرمان المسلمين من حرية الفرد و التنقل في داخل
البلد و خارجها و نهب أموال المسلمين و انتزاع محاصيلهم الزراعية و عدم السماح للمواطنين المسلمين بالاتصال مع الدول الأخرى و منع زواج المسلمين و وضع عقبات عنيفة في الزواج و الى
غير ذلك من المظالم التي لا تخطر ببالكم من أنواع الظلم والعذاب فأين حقوق الإنسان في القرن العشرين و أين المتشدقون بالحرية والديمقراطية أنه الصمت الرهيب بل الرضا و القبول و الدعم
و التأييد لأنه دم مسلم و مادام مسلم فدمه رخيص في أراكان و في فلسطين و في كشمير و في الشيشان و في كل مكان و كما عبر الشاعر العشماوي حيث قال:
و لا تعجب إذا ضاعت حقوق ** و أودعت في السجون الأبرياء
و لا تعجب إذا ظلم اليتامى **و لا تعجب انكشف الغطاء
وصدق الله العظيم إذ يقول {وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا}[سورة البقرة(217)]

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

و نتيجة عن هذه المظالم و الإبادة اضطر كثيراً من المسلمين إلى ترك وطنهم الأم صيانةً لدينهم و عرضهم و لجاءوا إلى بنغلادش و باكستان و المملكة العربية السعودية و إلى الدول الإسلامية الأخرى

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

فيعيشون تحت ظروف قاسية من البؤس و الفقر هذه بعض الحالات التي يعيشها المسلمون في أراكان.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي












التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:42 AM رقم المشاركة : 7
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي

<B>
بسم الله الرحمن الرحيم

عن ثوبان – رضي الله عنه - قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت"

مع كل صبح جديد يصحوا أبناء الإسلام على جرح جديد في المشرق أو في المغرب ، من أهل الكفر على كل ملة ، لا تكاد تفيق من صدمة حرق للمسلمين في بلد ، إلا تستمع أهات سلخهم في بلد أخر ، تتلفت حولك في الأمم فلا تجد أمة ممتهنة كما يمتهن المسلمين ، تهتك أعراضهم وترمل نسائهم وتيتم أطفالهم ، تحرق جثثهم وأبناء المسلمين في سباتٍ ينتظر الواحد فيهم دوره كما كان الرجل ينتظر دوره في القتل عندما غزا التتر بغداد .


رُمينا بالقسيّ وبالحراب **** وأعيانا الوقوفُ بكلِّ بابِ

سقينا الذل من شرقٍ وغربٍ **** تجرعناه كأساً من عذاب

بنو عَمْرِ وأحفــــاد المثنى **** وأهل المشــــرفية والضراب

تذل رقــــــابهم لبني هرقلٍ **** فيا لله والعجب العجـــــــــاب

كلاب الروم تنبح في حِمانا **** وتمرح في السهول والهضاب

وأُســدُ المسلمين تئنُّ قهراً **** وتشكو الدهر ويلاتُ المصاب

أفيقوا ويحَ قومي من سُبات **** فنذر الشـــؤم تنذر بالخــــراب

كأن المســـلمين غدو نعاجاً **** أحاط بهـــــم قطيعُ من ذئاب


وأرض المسـلمين حماً مضاعُُ **** مشـــــــاعُُ للسلاب وللنهاب
اليوم نفيق ونصحوا على جرح جديد قديم .. لم يندمل ، فيا رب العباد ما أكثر جراحنا ، كأني بقصة الإيجور أو نيجيريا أو البوسنة أو الفلبين ، تعاد في بورما ، فهي قصة واحدة وأمة واحدة ، الفعل واحد والفاعل مختلف حقًا كما قال - صلى الله عليه وسلم – "تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها" ، وكأني بواقع المسلمين يصدق هذا الحديث النبوي الشريف ، فالأمة تسعى خلف البطن والفرج ، وأبنائها في ترف الدنيا مغرقون وأعدائها بها يمكرون .. شباب أحب الدنيا وكره الموت كذلك أصبحوا وكذلك سلط الله عليهم عدوهم ، ويوم ان كانوا يحبون الموت كما يحب عدوهم الحياة سادوا الدنيا وبسطوا العدل ! إنها سنة الله التي أخبرنا بها نبينا فيمن ترك عزه ودينه والجهاد في سبيل لأجل الدنيا "سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى تعودوا" .. أو كما قال الفاروق – رضي الله عنه – " نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله " .
لما ضاعت الأمة في متاهات التقليد لأعدائهم والرضا بواقعها وتركت تحكيم شرع ربها ورضت بتسلط عدوها ، سلط الله عليها هذا الذل الذي لا ينزعه حتى ترجع إلى منبعها الصافي لينصلح حالها ، ولا ينصلح حال هذه الإمة إلا بما انصلح به حال أسلافها .
فنقول لإخواننا المسلمين في بورما وفي كل مكان "حياتكم الجهاد، عزكم الجهاد، ووجودكم مرتبط ارتباطا مصيريا بالجهاد.. واعلموا أيها المسلمون: أنه لا قيمة لكم تحت الشمس الا إذا امتشقتم أسلحتكم و أبدتم خضراء الطواغيت والكفار والظالمين ، إن الجهاد هو قوام دعوتكم، وحصن دينكم، وترس شريعتكم ، فلا عذر لكم عند الله ان خلص الكفار الى دين الله وفيكم عرق ينبض لا عذر لكم عند الله إن رضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة لأنها متاع قليل{ إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا } لا عذر لكم عند الله إن رضيتم بما أنتم عليه من الذل والهوان ولم تقوموا لرفع راية الإسلام".

وإلى دعاة الركون وترك العنف ممن ينصح بالتظاهرات السلمية لرد عادية الكفار نقول ما قال الشاعر

لا تنصحني بالصمودِ الزائفِ الهشِ العميلْ

تبقى شعاراتُ الصمودِ سليمةً وأنا القتيلْ

تبقى شعاراتُ الصمودِ تخوننا أين العقولْ؟

لا تنصحني بالركونِ لكلِ مهزومٍ هزيلْ


والحمد لله رب العالمين



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
<b>بسم الله الرحمن الرحيم
مؤسسة الفاروق للإنتاج الإعلامي
</B></b>




تــــقـــدمـــــــــ

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي












التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:44 AM رقم المشاركة : 8
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


" مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى".
هذا الحديث الشريف رواه كل من البخاري ومسلم وأحمد بن حنبل رحمهم الله أجمعين


عن النعمان بن بشير‏(‏ رضي الله عنهما‏)‏ عن رسول الله‏(‏ صلى الله عليه وسلم‏)،‏ والنص أعلاه لفظ مسلم‏، أما لفظ البخاري فيقول‏:‏

"ترى المؤمنين في تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى عضو تداعى له سائر جسده بالسهر والحمى"‏.‏


ورواية أحمد جاءت بالنص التالي‏:‏

"مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم مثل الجسد إذا اشتكى منه شيء تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"‏.‏


هذه الحقيقة الهامة عَلِمناها من ديننا الحنيف، وهي أن المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها كالجسد الواحد، كما جاء في الحديث وهذا شعور كل مسلم تجاه إخوانه المسلمين مهما تباعدت بينهم البقاع أو تناءت بهم الديار.


سبحان الله أين نحن من هذا الحديث ، اقسم لكم وأنا محدثكم لم اعلم شيء عن مسلمين بورما إلا بعد وصل الأمر ما وصل إليه في تلك البلاد ،

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

هنا جزء من مقالة من موقع الدكتور راغب السرجاني قد أوضح فيها حال المسلمين هناك وماذا يجب تجاههم
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

مسلمو بورما بين ماض مزهر وواقع مؤلم


ما عرفنا في تاريخنا الإسلامي المجيد قاطباً صلدة ومشاعر متحجرة ترى ما يفعله الأعداء بإخوانهم في العقيدة من قتل وتشريد واضطهاد وكأن الأمر لا يعنيها إلا في عصورنا المتأخرة، نعم إن جل ديار الإسلام تحكمها أنظمة ديكتاتورية لا تأبه بالرابطة الإسلامية، ولا تهتم بما يجري لكثير من المسلمين في أنحاء العالم من ظلم وتشريد.
إن واجب أصحاب الأقلام المشاركة في التعريف بإخوانهم وفضح كل المؤامرات التي تحاك ضدهم من قبل الحكومات الظالمة ليعرف الجميع أحوالهم وواجبهم حيالهم.. وفي ذلك فضح لأدعياء الديمقراطية المزعومة في العالم المتمدن وإظهار حقيقة أدعياء حقوق الإنسان ومن يزعمون نصرة المظلوم من الظالم.
صحيح أنهم ربما ينصرون بعض المظلومين لكن بشرط ألا يكون مسلماً.. لكن حينما يصب العذاب صباً على المسلمين ويضطهدون تحت سمع وبصر العالم كله فإن الآذان تصاب بالصمم، والعيون تصاب بالعمى، والألسنة والأقلام تصاب بالبكم، أما حين يتعرض شعب أو جالية بل ربما فرد من ذوي الدماء الزرقاء أو تهان كرامته فإنهم حينئذ يعلنون الطوارئ وتستنفر الأقلام وتتحرك كل وسائل
الإعلام فتقيم الدنيا ولا تقعدها حتى يقتص ممن تعرض لأولئك البيض زرق العيون شقر الشعر أما المسلمون فلا بواكي لهم لماذا؟

السبب بسيط أوضحه كاتب إسلامي متابع حيث قال: "إن الدماء الإسلامية هي أرخص الدماء حينما أهدر رخيصاً وتواطأ العالم كله على إهداره دون أن يرفع أحد في هذا العالم عقيرته بما يسمى بحقوق الإنسان.. هذا الدم الرخيص يحتاج إلى دراسة مستقلة وافية تدين حضارة هذا العصر الذي يدعي أبناؤه التقدمية والحرية العقائدية وحقوق الحيوان".
وسيكون لي معك أيها القارئ الكريم إطلالة مع واقع شعب مسلم مضطهد في (ميانمار - بورما سابقاً) في ماضيه الزاهر وواقعه ومستقبله المظلم. إن مسلمي بورما المسمين (بالروهانجيين ) وقبل بيان التفصيل انبه إلى ملاحظة هامة وهي خطأ تصور الكثيرين إن معاناة شعب بورما المسلم إنما هي في (أركان) حتى جعلت قضية مسلمي أركان هي قضية مسلمي بورما قاطبة. صحيح أن مسلمي أركان هم أكبر تجمع للمسلمين هناك، لكن توجد تجمعات أخرى كثيرة للمسلمين في كل من (ماندلي وديفيو وشان ومكاياه والعاصمة رانجون) وغيرها..

الماضي الزاهر للمسلمين في بورما
دخل الإسلام هذه الدولة بعد ما جاء بعض الدعاة المسلمين من الخليج وجنوب الجزيرة العربية ومن الهند وغيرها، وأعجب أهل بورما بأخلاقيات الدعاة فدانوا بدينهم، وعملوا في الزراعة ثم هيمنوا على التجارة وتوطنوا في كثير من البقاع، وأكبر تجمع لهم في (أركان). وجاء اسم (الروهانجيا) الذي ينتسب له المسلمون من اسم قديم لأركان وقد استقروا فيها قبل (الماغ) البوذيين ويمكن إثبات ذلك عن طريق العديد من الوقائع التاريخية التي تدعم هذه الحقيقة، ومما يدل على قدم المسلمين في هذه الدولة الآثار التاريخية مثل مسجد (بدر مقام) في (أكياب) عاصمة (أركان) وكذلك (مسجد سندي خان) والذي بني منذ 560 عاماً ومسجد (الديوان موسى) الذي بني عام 1258م ومسجد (ولي خان) الذي بني في القرن 15م.
وكانت أحوال المسلمين آنذاك جيدة، وكان لهم مكانتهم، بل أقاموا في أركان دولة إسلامية ما بين عامي 1430-1784م وكان لهم عملات نقدية تتضمن شعارات إسلامية مثل كلمة التوحيد، إلى أن احتلت أركان من قبل الملك البوذي (بورديابا) عام 1784م وتعرض المسلمون بعدها لمذابح وطمست المعالم الإسلامية، وأحل الطابع البوذي مكانها، وتعرض المسلمون لمذابح متواصلة حتى جاء الاستعمار الإنجليزي.
موقف المسلمين في بورما من الاستعمار الإنجليزي
واجه المسلمون الاستعمار الإنجليزي بعنف مما جعل بريطانيا تخشاهم، فبدأت حملتها للتخلص من نفوذ المسلمين بإدخال الفرقة بين الديانات المختلفة في هذا البلد لتشتيت وحدتهم وإيقاعالعداوة بينهم كعادتها في سياساتها المعروفة (فرق تسد) فأشعلت الحروب بين المسلمين والبوذيين، وتمثلت تلك المؤامرات في عدة مظاهر أساءت بها بريطانيا إلى المسلمين أيما إساءة ومنها:
1- طرد المسلمين من وظائفهم وإحلال البوذيين مكانهم.
2- مصادرة أملاكهم وتوزيعها على البوذيين.
3- الزج بالمسلمين وخاصة قادتهم في المسجون أو نفيهم خارج أوطانهم.
4- تحريض البوذيين ضد المسلمين ومد البوذيين بالسلاح حتى أوقعوا بالمسلمين مذبحتهم عام 1942 حيث فتكوا بحوالي مائة ألف مسلم في أركان.
5 - إغلاق المعاهد والمدارس والمحاكم الشرعية ونسفها بالمتفجرات.
حال المسلمين بعد استقلال بورما
نالت بورما استقلالها من بريطانيا في 4 يناير عام 1948 فتفاءل المسلمون خيراً لما سيعقب الاستقلال في تصورهم من الأمن والاستقرار والمساواة بين شعوب الدولة بغض النظر عن أديانهم، لا سيما وأن الدستور بعد الاستقلال ضمن حرية المعتقد وحق القوميات العرقية ممارسة أديانها بحرية، لكن (مستر يونو) أول رئيس وزراء جديد تجاهل جهاد المسلمين وقتالهم المستعمر والذي كان تحت ولاء (منظمة
برمن مسلم كنجرس) بقوله أن لا مسوغ لأن يكون للمسلمين عضوية في المجالس النيابية، وعليهم أن يعملوا داخل (حزب بورما) (AFPFL) مع التخلي عن منظمتهم آنفة الذكر.
ومع ذلك عاش المسلمون هناك عيشة جيدة، حيث اشتهروا بالتجارة وبنوا ما يربو على 3000 مسجد ومدرسة، بل ساعدوا مساجد ومدارس المسلمين في القارة الهندية، وكان في آخر حكومة وطنية قبل الانقلاب الشيوعي 3 وزراء مسلمين منهم (السيد عبد الرزاق) الذي كان له أثره الذي لم يكن لأي وزير مسلم.

قانونا الجنسية في بورما

سنت الحكومة البورمية عام 1948م قانونين كانا يكفلان الجنسية للمسلمين هناك، وبعد سنوات أشاعت الحكومة أن في القانونين مآخذ وثغرات وقدمت في 4 يوليو 1981م مسودة القانون الجديد الذي ضيق على المسلمين وصدر عام 1982م وهو يقسم المواطنين كما يلي:
1- مواطنون من الدرجة الأولى وهم (الكارينون والشائيون والباهييون والصينيون والكامينيون).
2- مواطنون من الدرجة الثانية: وهم خليط من أجناس الدرجة الأولى.
3- مواطنون من الدرجة الثالثة: وهم المسلمون حيث صنفوا على أنهم أجانب دخلوا بورما لاجئين أثناء الاستعمار البريطاني حسب مزاعم الحكومة فسحبت جنسيات المسلمين وصاروا بلا هوية وحرموا من كل الأعمال وصار بإمكان الحكومة ترحيلهم متى شاءت.
ثم اقترحت الحكومة البورمية أربعة أنواع من الجنسية هي:
1- الرعوي. 2- المواطن.
3- المتجنس. 4- عديم الجنسية.
وللفئتين الأولى والثانية التمتع بالحقوق المتساوية في الشؤون السياسية والاقتصادية وإدارة شؤون الدولة.
أما الفئة الثالثة: فالجنسية إنما تؤخذ بطلب يقدم للحكومة وهو بشروط تعجيزية، والفئة الأخيرة (عديم الجنسية) فيحتجز في السجن لمدة ثم تحدد إقامته في (معسكرات الاعتقال) ويفرض عليهم العمل في الإنتاج فإذا أحسنوا العمل يسمح لهم بشهادة تسجيل الأجانب على أن يعيشوا في منطقة محددة.
وبهذا القانون طاردوا المسلمين وأصبحوا كاليتامى على مائدة اللئام مما عرضهم للاضطهاد والقتل والتشريد.
الواقع المؤلم بعد الانقلاب الشيوعي:
وفي عام 1962 م حدث الانقلاب الشيوعي بقيادة الجنرال (تي ون) والذي أعلن بورما (دولة اشتراكية) وذكر علناً بأن الإسلام هو العدو الأول، وترتب على ذلك حملة ظالمة على المسلمين وتأميم أملاكهم وعقاراتهم بنسبة 90% في أراكان وحدها بينما لم يؤمم للبوذيين سوى 10% وسحبت العملة النقدية من التداول مما أضر بالتجار المسلمين كثيراً حيث لم يعوضوا من قبل الدولة ثم فرضوا الثقافة البوذية والزواج من البوذيات وعدم لبس الحجاب للبنات المسلمات والتسمي بأسماء بوذية، وأمام هذا الاضطهاد المرير ارتد بعض المسلمين ليتمتع بحقوق المواطنة الرسمية بعيداً عن الاضطهاد والتنكيل واضطر الكثيرون للهجرة القسرية من ديارهم وأملاكهم إلى دول العالم الإسلامي وبخاصة بنجلادش بعد حملات عسكرية إجرامية على أراضيهم وأماكنهم.
المشاكل التي يواجهها المسلمون في بورما
بالإضافة إلى ما سبق بيانه من إيذاء وقتل وتشريد، يعاني المسلمون الكثير من المضايقات التي تتمثل فيما يلي:
1- تأميم الأوقاف.
2- تأميم الصحف والمجلات اليومية والأسبوعية والشهرية.
3- منع طباعة أي كتاب إسلامي، وسمح مؤخراً بذلك في حدود ضيقة.
4-إيقاف بناء المساجد.
5- منع الأذان للصلاة بعد رمضان 1403 هـ.
6- حجز جوازات المسلمين لدى الحكومة وعدم السماح لهم بالسفر للخارج إلا بإذن رسمي.
7- رفض تعيين المسلمين في الوظائف الرسمية.
8- تأميم المساجد الخاصة بالعيد.
ماذا فعل المسلمون حيال إخوانهم في بورما ؟
قامت حركة نشطة من سلاح الشجب من بعض الحكومات الإسلامية ومما يذكر فيشكر قيام بعض الجماعات والحركات والمنظمات الإسلامية بنجدة إخوانهم المهاجرين إلى بنجلادش (السعودية والكويت وباكستان وغيرها).
ومما يستحق التقدير الموقف الطيب من قبل الحكومات المتوالية في بنجلادش حيال إيواء المسلمين البورميين النازحين إليها وإقامتها الخيمات وتقديم ما تستطيعه من غذاء وكساء وخدمات وقامت بعقد اتفاقية مع الحكومة عام 1983م من أجل عودة هؤلاء اللاجئين إلى ديارهم في بورما، ووضعت خطة لذلك وفعلاً عاد بعضهم لكنهم وجدوا ديارهم وأملاكهم منهوبة من البوذيين ولما اشترك المسلمون هناك في ترشيح ممثلي (المعارضة الديمقراطية) والتي فازت بانتخابات عام 1990م عادت الحكومة الشيوعية البوذية إلى عادتها القديمة في اضطهادهم وشن الهجمات عليهم فيما قامت بعض الجماعات المسلمة بالدفاع عن أراضيها وأموالها وأعراضها وأعادت تلك الحكومة الوضع المأساوي السابق مما ساهم في هجرة الألوف المؤلفة مرة أخرى إلى بنجلادش.
الجهاد والدعوة لدى مسلمي بورما
ظهرت العديد من المنظمات والجمعيات الإسلامية الكثيرة ومنها:
1- منظمة التضامن الروهنجي الإسلامية (أركان).
2- منظمة التحرير الإسلامية لولاية الكاريني.
3- منظمة الفرقة السابعة.
4- منظمة الفرقة الجنوبية.
5- حركة الشباب المسلم (رانجون).
6- رابطة الطلاب المسلمين.
7- جمعية العلماء الروهانجيين.
8- جمعية علماء الإسلام.
9- جمعية مسلمي بورما.
10- المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
وجل هذه الفصائل تعمل على تدعيم صف المسلمين هناك من أجل المحافظة على حقوقهم وحريتهم والاحتفاظ بهويتهم الإسلامية وتحصينهم ضد حملات التنصير وتهتم أغلب تلك الجمعيات بالتعليم بفتح مدارس إسلامية وحلقات لحفظ القرآن وإرسال الدعاة إلى القرى والأرياف لمجابهة المنصرين وتقديم المساعدات للفقراء والمحتاجين.
وحركة الجهاد في وضع خامد فليس هناك جهاد بالسلاح مع أن ظروف البلاد الجبلية تحتم ذلك دفاعاً عن الأعراض والأملاك وصد هجمات الحكومة الشيوعية بدون وجه حق.
ويرى أحد الباحثين أن سبب عدم نجاح تلك الجماعات في تحركاتها يعود لما يلي:
1- توزيع المسلمين في بورما في بقاع معينة منها شمال (أركان) ونسبتهم 30% وكانت نسبتهم قبل الحرب العالمية الثانية 70% تقريباً مما أضعف تحركات المسلمين وخصوصاً المنظمات والجمعيات.
2- لا يوجد اتفاق ولا إجماع بين المسلمين للقيام بالحركات التحريرية، وكثرة هذه الحركات والجمعيات لا مبرر له لأن بعضها فعلاً نشأ لأغراض شخصية.
3- أغلب المسلمين الروهانجيين غير راضين عن هذه الجمعيات لعدم ثقتهم بها.
4- أغلبهم غير معروف لدى مسلمي بورما.
المستقبل المظلم للمسلمين في بورما
بالرغم من مواجهة المسلمين لنير الاضطهاد البوذي قبل الاستقلال ثم نير الاضطهاد الشيوعي بعد ذلك وما عانوه من أذى وقتل وتهجير إلا أن أحداً في العالم لا يسمع بما يعانونه من مشاكل فادحة ولم يستيقظ ضمير الغرب بعامة وأمريكا بخاصة إلا بعد إلغاء الانتخابات الأخيرة وفرض الإقامة الجبرية على زعيمة المعارضة (اولج سان سوكي) حينها فقط وبعد أكثر من أربعين سنة انتبهوا لإجرام الحكومة البورمية ثم بعد المواجهة العسكرية بين وحدات من بنجلادش وبورما على الحدود بعد أن قامت بنجلادش بحملة دبلوماسية للتعريف بما تعانيه من مشاكل إيواء المسلمين البورميين النازحين، ومما يؤسف له أننا لم نسمع حتى الشجب من كثير من الدول الإسلامية إلا بعد أن أدلى الناطق الرسمي باسم الوزارة الخارجية الأمريكية مستنكراً عمليات القتل التي ترتكبها أي جهة في بورما، واستنكر ما يتعرض له دعاة الديمقراطية من مضايقات وكذلك ما تعرض له المسلمون من تهجير إلى بنجلادش.
سمعنا أيضاً (جمشيد أنو) أحد مديري المفوضية العليا التابعة هيئة الأمم المتحدة حين وصف مأساة المسلمين البورميين بأنها إحدى أكبر مشكلات اللاجئين في العالم.
وتكلم (بطرس غالي) سكرتير هيئة الأمم المتحدة السابق بشجب الوضع المأساوي الذى قامت به حكومة بورما ضد المسلمين على حدود بنجلادش. لكن لماذا لم يرسل سكرتير هيئة الأمم مندوباً عنه، أو ممثلاً ليقف على الوضع المأساوي، ثم يعقد مجلس الأمن لمعاقبة الحكومة البورمية على ما فعلته من جرائم لا إنسانية في حق المسلمين بدون وجه حق ؟ ولماذا لا يرسل هؤلاء المندوبون إلا للجهات الخاصة مثل يوغسلافيا وأرمينيا مثلاً ؟ ! ولماذا لا تقاطع حكومة بورما من قبل الدول الكبرى حتى تذعن للحق وتكف جورها وإجرامها بحق المسلمين هناك.
إن مستقبل الإسلام والمسلمين هناك مع الأسف مظلم ما لم توقف بورما عند حدها. ومما يؤسف له أكثر أن تظل الدول الإسلامية صامتة حيال ما يجري لإخوانهم ولا تستدعي على الأقل سفراء بورما ولا تقدم الاحتجاجات ضدها وتهدد بالمقاطعة إن لم تكف عن اضطهادها للمسلمين.
وإن الواجب أن تمد الدول الإسلامية يد العون لبنجلادش التي تنوء تحت ثقل المشاكل الاقتصادية والفيضانات وضعف الاقتصاد وهي في أمس الحاجة، لذلك يجب أن تقف الدول الإسلامية وقفة شجاعة للضغط على حكومة بورما أو مقاطعتها وحينها سيحسب للمسلمين ألف حساب. فهل نسمع عن تشكيل لجان لدعم مسلمي بورما على طول البلاد الإسلامية وعرضها في وقت لا يفيد فيه الشجب والتنديد بالكلام فقط ؟!

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اللهم انصر المسلمين في بورما وفي سوريا ،وفي كل مكان ، اللهم آمين













التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:46 AM رقم المشاركة : 9
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي

مقطع مؤثر.. مذابح المسلمين في بورما - ملفات متنوعة













التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 03:50 AM رقم المشاركة : 10
loordjordan
مشرف سابق
center

الصورة الرمزية loordjordan

تاريخ التسجيل : Aug 2009
المشاركات : 5,216
رقم العضوية : 76
الإقامة : JORDAN
الهواية : Blue
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى loordjordan

معلومات إضافية
الجنس :

 

loordjordan غير متواجد حالياً

افتراضي

مجزرة ضد المسلمين في أقليم اراكان - بورما -













التوقيع - loordjordan

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
   
إضافة رد


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكاميرا العجيبة !!!! كاميرا الزمن .. صور من غير صور .. < متجدد> D.muslimah إســلاميــات 145 12-24-2010 05:44 PM
طلب من المصممين + اداره (للرفع) ابو عكروش الفيصلاوي الصور و التصاميم الفيصلاوية 16 11-27-2009 02:53 AM
أمريكي يسخر من أعضاء المنتديات العربية !! مالك العجارمة المنتــدى العــام 10 10-13-2009 10:34 PM


الساعة الآن 01:56 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond
:: تصميم كاكا ديزاين ::